أقـــلام صـــارخة
نرحب بكم في منتدانا وكلنا امل ان نكون معا اسرة واحدة..
تنمنى الا تبقي مجرد زائر بل ان تنضمي لنا وتسعدينا بوجودك

أقـــلام صـــارخة

اقلامنا صارخة بالحق ... اقلامنا تنير الدروب ... اقلامنا لا تعرف معنى الصمت .. اقلامنا تسطع في كل المجالات ...اقلامنا تحيي العلم ...
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Judy Abbott - 3750
 
n3n3kz - 2480
 
ranoosh ❤ - 2245
 
عطر المحبة - 2115
 
الادارة العامة - 1671
 
زهرة المدائن - 1228
 
ابو ايمن القضماني - 1172
 
عاشقة الفردوس - 1029
 
3yosh - 998
 
بنت الاقصى - 776
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 111 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو awade فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 22582 مساهمة في هذا المنتدى في 2660 موضوع

شاطر | 
 

 قصة الشاب محمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
n3n3kz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2480
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
العمر : 20
الموقع : اقلام صارخة

مُساهمةموضوع: قصة الشاب محمد   2013-07-15, 19:42

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذي القصة قرأتها على أحد المنتديات وأعجبتني كثيراً
طبعا القصة حدثت بالكويت يعني هي قصة واقعية حقيقية وكتبها صاحبها اللي اسمو أحمد
أنا حاولت أزبط اللهجة واخليها ع لهجتنا عشان نفهمها، في بعض الكلمات ما فهمتها وخليتها متل مهي
واشي خليتو بنفس اللهجة الكويتية عشان أحلى

المهم تفضلو القصة

صاحب القصه لقبه : عاشق الهمر
و يبدأ صاحب القصة قصته قائل :

قصتي مع محمد
السلام عليكم
حبيت اقولكم عن قصتي اللي جمعتني مع صديقي و اخوي محمد اللي رحل
فهذه قصتي الشخصيه و ليست ما يرويه الخيال
.............................. .................... ............................
أحمد ( عاشق الهمر) سابقا : هو طيب و حبوب و شخصيته قويه و محد يهزه ...لكن كان شوي شايف نفسه و خاصة انه الوحيد و مدلل بين خواته
و كل شيء بنفسه ابوه سمعا و طاعة ... يحب اللهو و الضحك و يكره المغازل و الخرابيط اللي الكل عارفها .. يهمه مظهره .. و أي شيء ما يعجبه يفشله أو ينتقده ولا يهمه شو ردت فعل اللي قدامه ....إلخ
محمد ( صديق أحمد ) : رقيق ،طيب ،البسمه ما تروح عن شفايفه، النور بوجه، خلوق، رزين، محترم جدا،أجمل ما فيه بسمته ،راقي بكلامه و اسلوبه، يراعي مشاعر غيره، ما يفشل اللي قدامه، دايما عقلاني، و يفكر بحكمه، ملتزم، والقرآن ما يروح عن لسانه، و الذكر كذلك ،تلاقيه بالشارع يمشي رايح عالمسجد وشفايفه تتحرك و يسبح و يهلل
الله يثبته في السؤال و يرحمه

القصة :

كنت اطلع اروح الجامعه كل يوم و كنت أشوف هالولد ابن جيرانا يطلع والكل يسلم عليه و هذا كلامهم : هلا بالغالي حمودي شلونك عساك طيب ... و برد عليهم : بخير يالغالي و انا بصحه و عافيه ...إلخ
ما ادري احيانا يتملكني نوع من الاحساس بالذل خاصة انه الجيران يعرفوني ودايما يدخلوا سيايرهم ولا كأني موجود لكن هالولد الكل يحبه حتى الخدم اللي ينظفون الشارع كان محمد يصافحهم و يسأل عن حالهم
احيانا احس اني متكبر ولا اتنازل واسلم على خادم
وعندي فشله الواحد ينزل نفسه لإنسان اقل منه (( كبر يعني ))
مرت الأيام و صرت كل ماشوف محمد يكون نفسي انتفه خاصى انو ابوي بدأ يحبه يقولي : يا حلو هالولد شو خلووق الله يوفقه و يهنيه بين اهله ..ليش ما تسير رفيقه
كان ردي : ففف هذااا استغفر الله معقد شكله
حس ابوي اني ما احبه فبدأ يحاول ما يتكلم قدامي عنه
مرت الأيام و كل مره هالولد يبتسم بوجهي و انا ارفع حياي واحد و ابتسم و اطفي ضحكتي بسرعة >> بدي أحسسه انه ماله خلقه
المهم كان هالولد كل م يشوفني يبتسم معي اقابله بكذي و يوم من الايام شفت هالموقف
كنت طالع  وبدي أروح السوق شرق مع أصحابي
لحد  مشفته يتكلم بالتلفون و انا امشي شوي شوي علشان أعرف مين بكلم >>> لقافه
المهم :
كان يتكلم مع واحد ويقوله لا بالله عليك خذ سيارتي طبعا سيارته جاكور الجديدة رووعه المهم انا هون نطت عيني سيارته كشخه كيف يعطيها لواحد كيف راح يروح الجامعه
المهم وقفت متصلب فقال يا خوي انت عزيز علي كيف ما بدك اعطيك روحي
و انا هون بلعت  ريقي المهم
ركبت السياره و قعدت احميها و افتح الشباك اسمع شو بقول قال لا عادي انا ما يهمني اهم شيء انت شو يريحك و انا صراحة ما بدي منك شيء بس ما يهون قلبي اشوفك ..... خفض صوته حسيت انه انتبه لي المهم كنت متمني اعرف شو قال المهم

و انا في الجامعه ولا أشوف هالولد محمد ابتسم بوجهي قلت بقلبي : فففف هذا لاحقني بكل مكان ........ عووووووووووعو
المهم أصحابي كل م يشوفوا واحد ملتزم بعيبوا عليه و انا بعد وياهم المهم
كنا نقول كلام ببكي صراحه و كنت اتوقع انه ينزل راسه و يبكي او ينقهر كان دايما ينظر لنا نظرة شفقة و يبتسم بحزن و يطالعني و يبتسم ابتسامه امل
انا هون قلت اكيد مجنون
اعيب عليه و يضحك و كنا نضحك على حركته
المهم مره كان معاي بمحاضره كان دايما يطلع الاول علينا و انا ما يهمني لاني كنت عارف الشطاره قدرات و انا كنت شاطر لكن هو اشطر مني
في مره صار لبس بأوراق العمل الشخصي و كانت اوراقنا ملخبطه المهم قال الدكتور: وين عملك الذاتي يا احمد
قلتله: حطيته
و المهم قال : لا انت ما جبته يلا دوّر
المهم قعدت ادور ما لقيت اوراقي المهم ضاق خلقي و كان اليوم آخر يوم المهم كان الاستاذ صارم و نحييييس بشيء فظيع و اللي يتكلم او يدافع يطرده المهم قلت لاصحابي : مو صح انا جبت اوراقي ......
سكتوا
هنا انهرت و قعدت اقوله صدقني انا جبتها المهم ولا اسمع صووت رنان و عذب يقول : دكتور انا شفت أحمد حط ورقته و اتوقع صار خطأ .. يمكن احد اخذ ورقته فأتمنى من كل الطلبه يفتحون ملفاتهم انا .هون انصدمت ووقفت مده احدق فيه شو هالولد هذا
المهم كان الدكتور يحب محمد ويثق فيه فبدأ يقول فتحوا ملفاتكم

المهم و هم يدورون ولا لقوا الورقة عند أحب صديق عندي صديقي سعد و كان ماخذ ورقتي و كان محمد منزل راسه ورفع عينه لي بحزن هون عرفت انه كان يدري انه سعد هو اللي ماخذ اوراقي بس ما كان راغب يضايق سعد او يحرجه
انا هون ابتسمت بوجهه و طفيت بسمتي و طالعت رفيقي و كان متوتر كثير و بعدها أخذ الدكتور أوراقي المهم
طلعنا من القاعه و انا بستنى محمد علشان اشكره
ولا اشوف سعد طلع بسرعه مسكته و قلتله : ليش كذا تسوي
سكت
و قال : ابعد عني >> بعصبيه كأني انا الغلطان !!!
و المهم تخانقت معاه و تدافعنا شوي
ولا بيجوا الشباب بفكونا
المهم قعدت لحالي بالممر افكر باللي صار
و بعدها قعدت ادور محمد ما خليت مكان ما دورته بالقاعات اللي تجمعنا و الكافتيريا و سرداب السيارات قلت خلاص برجع البيت و بستناه
المهم استنيت.... استنيت ........ما اجا ولا رجع للبيت هون قعدت افكر ايش فيه ما رجع البيت و بعدها قلت يمكن عنده شغل
دخلت البيت و كنت حزين لفعل اعز صديق، و سعيد لوقوف اكره انسان مر بحياتي
كان نفسي اخذ تلفون بيتهم من امي لكن اخاف تفكر شيء ثاني او لاني بوجه عام ما بدي احد يدري باللي صار المهم
مر اليوم وانا ما اشوف سيارته و لا اشوفه بالجامعه
غريبه !!!


تابع بإذن الله[/size]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
n3n3kz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2480
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
العمر : 20
الموقع : اقلام صارخة

مُساهمةموضوع: رد: قصة الشاب محمد   2013-07-15, 21:12

مرت الايام محمد ما رجع البيت قلت لامي بعفويه : هههه يمه هذا ولد جيرانا كأنه مختفي...الظاهر مالوا من الفريق ههههههههههههه
امي : لا يا وليدي محمد ولد جيرانه ماخدينه عالمستشفى
تعبان شوي و ابوك بدو يروحله اليوم
قلت لها باهتمام : بدي أروح مع أبوي بليييز يمه
أمي : لاااه كأنك متغير مش طبيعتك
قلتلها : هااا يمكن حبيته اليوم ههه المهم برووح مع ابوي لازم زياره المريض واجبه
أمي :؟؟؟؟؟!!!!!!؟؟؟؟؟ زين الله هداك
المهم استنيت ابوي لحد م اجا و حنيت عليه اني اروح معااه
المهم رضا ارووح معاااه و قعدت بالسياره سااكت حسيت أبوي نفسو يقولي شيء لكن سرعاان ما شاف دمعاتي اللي نزلت وحدة ورا الثانيه
أبوي : وليدي ايش فيك يابا قولي ؟؟ شكلك متألم صار بينك و بين محمد شيء
قلت : يابا انا .............................( ( طبعا بجيت بكل ألم )) ... صارت فتره قليله قبل وصولنا المستشفى
قلت : يابا ليش محمد بالمستشفى
أبوي : محمد فقد وعيه بالمحاضره و اتوقع انت كنت هناااك
قلت : لا انا أصلا طلعت ما دريت انه طاح
قال : اه محمد تشنج و طاح عليهم بالقاعه محد درى عنه غير رفيقه و ماحب احد يدري فاستنى محمد لحد م خف التشنج اللي اجاه فوداه بعدين المستشفى ..
المهم اهو بخير لكن انكسرت ايده لانه يوم تشنج ضرب ايده بكل قوه على الطاوله الحديد
المهم نزلت راسي و حسيت العبارات خنقتني نفسي ابكي نفسي أصيح ماني عارف المهم دخلنا المستشفى قال ابوي لازم نجيب بوكيه ورد هدية كذا داخلين بخفي حنين
المهم رحنا شرينا ورد جوري احمر و كان جد رووعه قالي ابوي اكتب حمد الله على السلامه على الكرت لانه كان خطي كتير حلو المهم كتبت و انا ارجف الخط صار كوفي بدل ما يصير نقش
المهم دخلت الكرت بين وريقات الورد و رحنا دخلنا المستشفى
و انا امشي احس رجلي مش شايلتني أحس برجفة و خوف بعد لحد وصلنا الغرفة
أبوي دق الباب و قال السلام عليكم بصوت هز قلبي و زادني خوف المهم ترددت اني ادخل لكن تعرفون ابوي فضحني : أحمد ادخل يابا
انا هون دخلت ولّا اتلفت ولّا اشوف محمد قاعد على السرير و النور يشع بوجهه قعدت اطالعه ولاّ انتبه لنفسي وأنا اسلم عليه و اتحمد له بالسلامه
فقعد يطالعني بحب ورحمه و حسيت بصدق انو صافي هالأنسان قلتله : محمد مشكور على كل اللي صار
محمد حط ايده على فخذي لاني كنت قاعد جمبه و طبطب عليها و قالي : لا تشكرني هذا واجبي يا احمد بنفعش الانسان يعمل لنفسه ولا يوقف مع غيره من البشر
انا طبعا سكت لانه مالي حجة غير كلمة : جزاك الله خير من طيبك ...(( نزلت راسي بكل خجل ))
و كنت نفسي ادردش معاه شوي لكن أبوي قالي يلا يا احمد خلينا نطلع علشان محمد يرتاح
يلا مع السلامه محمد
طبعا انا ما كان نفسي ارووح
قلت يلا و انا اطالعه و هو يبتسم و يهمس لي قائل : حافظك الله يا احمد
هون اجتني رعشة و تمنيت لو أرجع أحضنه بين كفوفي احس ندمااان من كل قلبي على نظراتي له وعلى استهزائي له و تصرفاتي اللي تطلع عقول الناس لكن محمد بادلني بسعه صدر و قلب صافي
آآآه يا محمد ليتني انا المريض مش انت
المهم مرت الأيام لحد م طلع محمد من المستشفى و المهم دخل بقلبي هالأنسان الطيب لكن سبحان الله يا كثر شر الاصحاب
طبعا انا عندي قرووب شباب مش بس سعد المهم قال لي أحد أصحابي مشعل : كل انسان لازم يوقف و انا كنت ناوي اقول للدكتور انه فيه لخبطه بس انت مفروض تكون ذكي هو يستغلك علشان تحبه... يابا تر هذي سوالف الملتزمين
انا ما كنت مصدقهم لكن كنت احب محمد بس ما اتمشى معاه كان كلما يبتسم لي ارد عليه بابتسامه اكبر و اغمز له بعد هههههههههههههه
مرت الأيام و انا كنت بالبيت قاعد ألبس بدي أروح مع شلتي على ستار بوكس
شخصت و طلعت وأنا نازل من درجات السلم ولا بسمع صوت صرااااخ
هز قلبي نشفت دمي كانت الصرخه مرعبه و بعدها سمعتها مره ثانيه و انا بصرخ اقول ايش فيك ماني قادر المهم نزلت و بدي امشي لكن حسيت اعظامي تصلبت

مين
يما ايش فيييييك
ايش فيها امي تصرخ
ولا اشوف ابوي يتلوى و يتألم و من بعدها رجف بقوه و سكن

نعم سكن
البيت هدووووووء
و الكل مش مصدق اللي يسير المهم بديت اصرخ انا: يابا يابا ايش فيييك رد علي يابا و امي تصيح و اختي تقولي: تحرك أحمد ايش قاعد تسوي
المهم طلعت بدي أنادي احد يساعدني من الجيران كان ابوي ثقيل شوي ما بقدر احمله لحالي المهم ولا بشوف محمد اجاني و قالي : احمد عسى ما فيه شر
قلت : ابوي تعال محمد
محمد : لا حول ولا قوه إلا بالله وينه هو هلأ؟
دخلنا و انا أصرخ باعلى صوتي : تر محمد دخل
عاد امي لبست وخواتي دخلو الغرفة براقبوا ابوي عن كثب
و يبكون حملنا أبوي على اكتافنا انا و محمد و كنت متوتر و كان محمد يقولي : صل على النبي حبيبي ما يكون إلا العافيه ابوك إن شاء الله يكون بخير و بصحه و عافيه تعوذ من ابليس قاعد يلعب براسكالمهم هداني بكم كلمه لحد م وصلنا المستشفى و كان محمد هو اللي يسوق المهم وصلنا المستشفى طلبنا سرير لأبوي و على طول دخلناه على الدكتور  مرت ساعات طواال و انا بستنى حسيت اعظامي تصلبت و كان محمد ماسك كتفي و يهديني
و طلع الدكتور و كان متوتر
صرخت :ايش فييه ؟؟!!
مسكني محمد حسيت بقبضه
لكن لا شعوريا ابعدت ايده عني واتجهت جهة الدكتور و قلتله هااااا دكتور ايش فيه ابوي
الدكتور : و الله ياخوي ابوك ما عليه خطر بس يحتاج تبرع بكلية
قلت : انا بعطيه كليتي خذوها ما بدي اياها بدي ابوي بس
محمد قالي ان شاء الله يكون ابوك بخير
الدكتور : بدنا احد يتبرع
قلتله: انا....... قالي : ما فيك سكر ولا مرض معين قلتله لا سليم الحمد الله
قالي خلص منشوف هلأ يلا تعال معانا
المهم قال محمد : لازم يصير عند اهله خبر
الدكتور : أه خلص تقدر تقول لهم.. المهم قال محمد : أحمد ممكن تيجي شوي
قلت : آمر محمد
محمد : افضل انت ترن على اهلك و تهون عليهم و تقول ما يكون إلا العافيه لأنه امك كتير منهاره و خايفه
أنا : إن شاء الله .......
المهم الدكتور فحصني و بعدها قال الدكتور: أحمد تقدر تروح ع البيت و تستريح بس لا تاكل لمده 12 ساعه
قلت : إن شاء الله متى بنسوي العمليه قالي بكرة الصبح بإذن الله هلأ الدنيا ليل روح ارتاح
المهم اجت امي زارت ابوي و كان ما حد يدري اني راح أسوي عمليه إلا محمد
كان محمد بره في الممر بتمشى المهم انا طلعت قبل أمي و شفت محمد و قلتله ها يا محمد كأنك بتفكر
قالي أطلب منك طلب بس لا تردني : قلتله آمر أنت تأمر أمر
قالي : أحمد انا بعرف راح ترفض و ..... و قاطعته : لا عادي ما راح ارفض طلبك
محمد غمض عينه و مسك ايدي و فتحها و كنت حاسس بعيونه الإصرار الشديد على طلبه
محمد : خليني اتبرع لأبوك بدالك .. انت وعدتني ماراح ترفض
بلعت ريقي و كمل محمد كلامه : أنت لسا صغير يا أحمد عمرك 18 لساتك بتاخذ بالكلية خليني انا اتبرع بكليتي و انت راح تتعب و عليك بكرة امتحان كالكوليس ( حسبان )
قلت : بس اناا...
محمد قاطعني : أحمد طلبتك و انت ما بدك ترفضلي طلب
المهم مع الاقناع المستمر لاني ناسي بعض الحوار ما اتذكره فالمهم وافقت بعد ألحاح شديد وقالي : لا تقول لاحد اني تبرعت خليه سر بيني و بينك
المهم قلتله خبِّر اهلك ... قالي : لا انا بقولهم عندي شغل و بروح لمده 3 أيام و أمي ما راح تسأل كتير
اما انت فأنت ولدهم الوحيد لو يسير فيك شيء من العمليه صدقني راح تنهار أمك اما انا فعندي اخوان فهمت يا أحمد
المهم دمعت عيني لطيبة هالانسان و مديت ذراعي له و احتضنته و هو طبطب على ظهري قالي أحمد لا يضيق خلقك انا سعيد اني بساعدك المهم راح محمد معاي و كلم الدكتور و اتفقنا على العمليه المهم مر الليل و انا بالبيت fفكر و شاغل بالي (( محمد )) هالانسان اللي ما عبس بوجهي يوم و ابتسم دايما بوجهي و عرفته بطيبة قلبه و هدوئه و سمته و حرصه على الدين دمعت عيني و انا كنت قاعد على الفراش ما اجاني النوم كنت تمنيت لو رفضت و ما بدي يصير فيه شيء بسببي المهم مر الليل ثقيل بمقت القلب
المهم و انا شارد في التفكير و لا اسمع صوت الأذان و صراحه اول مره اسمع هالصوت بانصات و ترديد ورا الأذان كنت اسمعه لكن ما حسيت بطعمه و كنت كلما يقول المأذن الله أكبر كنت أبكي و دموعي تنزل بغزاره
نعم الله اكبر آآآآه يا الله أجب دعائي يارب احفظ محمد و نجح العمليه يا رب فأنت الجبار القادر على كل شيء اللهم اجبر مصيبتنا يا رب أشفي أبي و نجح عمليته و نجح عمليه محمد يارب يارب و كنت ادعو و أبكي
و كنت أصيح بقوه كأني طفل
و انا ادعو بين الأذان و الاقامه سمعت طرق بالباب مسحت دموعي و قمت غسلت وجهي بسرعه و فتحت الباب
امي : أحمد محمد بدو اياك بره بقول يا ليت يعجل
قلت : إن شاء الله بتوضأ وباجي قوليله صبر يابيك
المهم توضيت و انا بتوضأ قعدت افكر شو بدو محمد مني
المهم طلعت و قابلني و سبحان الله نووور ما بعده نووور سبحان الله نور بوجهه قلتله هلا فيك محمد
قالي : أحمد تعال بدي أروح معاك ع المسجد
قلت مش مشكله تعال بركبك معاي
محمد : يلا عاد مشغل سيارتي هههههههههههههههههه
قلت : لا اطفيها تعال عندي بركبك معاي بالسياره
طبعا كنت شاري الهمر صارله 4 أيام و كانت جديدة و ما طلعت أحد فيها و استفتحتها بمحمد الطيب و كنت ناوي أروح فيها ستار بوكس مع صحبي و قدر ربي يكون محمد أولهم
جلسنا بالهمر و قعد يهلل و يباركلي فيها و يقولي تستاهلها
و شكرته و سألني عن سعرها و قالي: اكيد غاليه لانه الغالي ما ياخذ إلا الغالي
الله هالكلمه عصرت قلبي و قلتله انت الغالي و الله و شريتها 27 ألف لكن تشرفت بدخول الغالي محمد
ضحكنا و بدا يمزح معاي و كان جدا مرح و طيب و صادق و مزحه يدخل القلب بكل سهوله
كان محمد هالانسان الطيب اللي ما اوصف شو كثر م وقف معاي
قلت : محمد انت نمت امس باليل
قالي : لا ما اجاني نووم
قلت : نفسي تصدق كنت افكر
و المهم كل واحد قال شو سوّى المهم ألحيت على محمد يقولي شو سوى قالي : كنت أقيم الليل و ادعو إن الله يسهل عمليه عمي و يطلع بالسلامه
شكرته كتير و بعده و صلنا للمسجد
دخلت وأول مره احس بطعم الأيمان مع صاحبي محمد كبرنا و بدينا نصلي و قرأ الإمام آية لهلأ ترن بإذني قال :
" قل يا عباديَ الذين أسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ، و أنيبوا إلى ربكم و أسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون ،، و اتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذب بغتةً و انتم لا تشعرون ،، أن تقول نفس يا حسرتا على ما فرطت في جنب الله و إن كنت لمن الساخرين " سورة الزمر
بلا شعور بدأت بالبكاء
و شعرت اني أسرفت بالذنوب نعم التهيت عن القرآن و صلاتي أصليها لكن عندما انتهي من عملي او مثل ما يقولون لما اخلص اللي بيدي كنت متساهل صراحه احس بالذنب

طلعنا من المسجد و محمد ما علق ولا قال شيء كان ساكت ما بعرف ليش !!
ركبنا السياره و غلب علينا الهدووء لحد م وصلنا نزل محمد بهدوء و سلم علي و دخلت البيت و احس كأني طاير ما بعرف ليش احس ببرودة بجسمي و احس ببراد يلفح وجهي فتحت باب داري و رميت جسمي على السرير قعدت افكر و أفكر
ببوي
بمحمد
بأصحابي
كل هذا وأنا بفكر فيهم لحد م اجاني النوم و نمت
صحيت إلا الساعه 12
شو 12 ؟؟؟؟؟؟!!!
أخخخ
أبووووي و محمد عمليتهم الصبح
شو صااار هلأ ؟؟؟
نزلت من الدرج و ناديت امي و اخواتي ولا احد البيت فاضي !!!!
ولا تطلع الخدامه : احمد ليش انتا ما يروح
قلتلها : وين ماما
قالتلي : ماما روح طبيب مع بنات
طبعا ركبت و لبست ملابسي و طلعت ورحت المستشفى لما وصلت
دخلت بسرعه ولا اشوف امي تبكيي و هي مع خواتي
و بعصبيه
شو صاااار ؟؟؟!!
أبوي و محمد كيفهم ؟؟؟


يتبع بإذن الله




عدل سابقا من قبل n3n3kz❤ في 2013-07-16, 11:09 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
n3n3kz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2480
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
العمر : 20
الموقع : اقلام صارخة

مُساهمةموضوع: رد: قصة الشاب محمد   2013-07-16, 02:50


مسكت ايد امي و قلت لها أبوي اشلونه
قالتلي انا ما ادري أصلا انا ابكي خايفة عليه لا غير، العملية طولت
يعني لهلأ هم بسووا العملية حق ابوي ،كيف محمد خلصت عمليته وين محمد يما ؟
أمي : محمد مالو محمد
ويييه ما يدروا انا الخبل فضحت نفسي
أهاااا
خلص وركضت جهة الاستعلامات علشان اعرف وين غرفته
و قالولي بالطابق الفلاني
المهم رحت وصلت الغرفة و هذي ثاني مره ازور محمد بالمستشفى المهم دخلت الغرفه بعد ما دقيت الباب و كان نايم محمد
وصلت عند راسه وجتني ابتسامه أنه بخير الحمد الله
قعدت على الكرسي بهدوووء قعدت اتأمل بوجهه الصافي اللي النور بوجهه سبحان الله
مرت تقريبا ساعه و سمعت نبأ انتهاء العمليه طلعت من الغرفه ورحت عند امي سألتها قالتلي انه نجحت العملية الحمد الله و هو بخير بفضل الله ثم بفضل اللي تبرع له
سألتني امي : مين تبرع لأبوك

تهربت : ما ادري وهو بإذن الله مأجور
امي : لا انا بشكره صراحة و بدي توصل له شكري......... قلت لها : و انا ايش يعرفني فيه
المهم قعدنا عند ابوي مدة وقال الطبيب بتقدروا تطلعوا بيحتاج إنه يرتاح شوي
المهم طلعنا و قالت امي برجع البيت بجهز اغراض أبوك المهم قلت لها انا بقعد شوي المهم قالت خلص انا بروح مع البنات
المهم رحنا و انا كنت بالمستشفى أفكر كنت أفكر اروح لمحمد
رحت لغرفته دخلت و شفته نايم قعدت عنده ولا أشوف جمب سريره مصحف ..ما ادري شدني هالمصحف و مسكته و بديت اقلب صفحاته لحد م عثرت على سورة التوبة بديت اقراها و اقرأ و كنت اقرأ بصوت واطي لكن مسموع
و انا اقرأ ما انتبهت للوقت ولا مرت ساعه من وجودي داخل الغرفه و قراءتي للسورة و طبعا اطلعت على محمد ولا بشوفه بيطلع عليّ بعين نعسانة و يبتسم و حسيت نفسو يقولي شيء مهم قربت منه و قلتله هاا يا محمد شلونك عسااك بخير
ابتسم و هز راسه و قالي بصوت مبحوح : الحمد الله
المهم بديت أدؤدش معاه بمرح و اهو مستأنس و لا يقولي أحمد كيف ابوك قلتله الحمد الله بخير و عافيه بس هلحين هو نايم ههههه
محمد : ما قلتلي كيف امتحانك الكالكولس
أخ


امتحاني نسيته
ييييي شو أسوي
محمد : وليش و انت شو كنت تسوي
انا راحت علي نومة نسيت مره وحده شو أسوي محمد
محمد : خلص خلي المشكلة علي و انا بتصرف خلينا من هذي القصة هلأ ،صليت الظهر؟
أيه صليت بعد ما جيت هون
المهم تبادلنا الحديث حسيت أنه انسان متفهم و مش معقد مثل ما سمعت و حسيت اني انا المعقد صراحة كل ما أشوف طيبة قلبه احس بشعور الندم
إي و الله الندم
مرت ساعات و بعدها طلعت من المستشفى و مرت الايام وطلع أبوي و محمد من المستشفى حسيت بسعاده لعودتهم لنا
صراحه نوروا المنطقه بدخولهم اياها
مرت الايام و بدينا نتواصل أكثر كبرت علاقتي مع محمد و هملت أصحابي
طبعا قبل ما انسى محمد كلم مدرس الكالكولس و هو يعرف محمد فقاله و اقنعه أنني كنت ناسي و السبب ابوي اللي كان مريض كان شاغل باله و عاد الدكتور لي الامتحان وأخذت العلامة الممتازة فيه نعم حصلت على a
مرت الايام و محمد دايما واياي نطلع البحر و البر نكشت مع بعض و كنا دايما نتناصح و كان محمد كل صحبي و احس
محمد كافي عن كل صديق
نعم محمد ملا حياتي و ملأها بالسعاده و حب الرحمن و طاعته كان حنون علي و يحب يمدح كل عمل أسويه حتى لو بسيط و كان يحرصني على طاعة الوالدين و حرصني على العبادات و كنا نطلع كل مكان بخاطرنا و حتى انه صار جزء من حياتي و أذكر لكم كيف كانت علاقته أقوى من اقربائي
كنت لما يسير الليل نحط التلفون جمب راسنا اللي ما ينام يدق على الثاني : هااا نمت ولا لا....... و هو هيك لحد نطخ و ننام
المهم دخلنا النت بدينا ندخل النت و كان يحرصني على المواقع المفيده مثل صيد الفوائد و مواقع المشايخ الكبار و كنا ندخل منتدى مرح و كنا نمرح و اكثر شيء كنا يقسم المرح و المسابقات و كنا نلعب و نضحك على بعض و من تدخل بنت بينا كنا نلعب ولا كأنها موجوده يعني تعلق علينا و تقول انتوا دايما مع بعض كنا نعطيها طاف و نلعب و نضحك و بعدها دخلنا الماسنجر
هون قصتي مع الماسنجر احيانا تنضاف صديق بدون ما تدري لكن تطلع لك رساله أضافه فكنت أضيف للي يدخل و فجاه دخلت ولد وكان يعرفني منيح و ما كنت اعرفه أخذتنا القصص لحد م كشفلي و قالي تصدق عاشق الهمر احبك موووت
قلتله لاه ههههه و ضحكت و بدأ يوصفني و يقول يا حلات سوالفك و يا حلات صوتك بتجنن المهم ما توقعت ولد
يقول هيك المهم حاولت استدرجه بالكلام و بعدها فاجاني بكلمه قذره للأسف الشديد ....... اسمحولي اتنزه عن قولها بس مجملها هي ما تنقال
من قذارتها و بسرعه قالي: انا بنت أصلا و ضحك و بعدها و المهم هون اجتني قشعريره و سكرت المسن المهم رنيت على محمد و كان عنده درس في احد المساجد ففتح تلفونه و سمعني المحاضره فسكرته و فهمت انه عنده محاضره
هذي الحركه أستعملها معااه لما يكون عندنا درس او محاضره ... لما يرن التلفون يرد علي بس ما يتكلم بس يفتحه و المحاضر طبعا يتكلم فافهم منه انه بمحاضره او درس
المهم استنيت ساعة ورنيت عليه و قلت له بدي إياك ضرووري كلامي طويل المهم قالي : ايش رايك نروح مطعم برجر كنج لاني هلأ جوووعاان ونفسي اسمع شو عندك........ و اتفقنا و رحنا
وصلنا المطعم و كنت جايب لاب تووب المهم فتحنااه هنااك و قالي شو المشكله قلتله : بالمسنجر و القصة كذا و كذا
المهم قالي : حصل خير يا احمد هذا درس لك علشان ما تضيف أي أحد ما تعرف مين هو الحمد الله ما كان هكرز كان رحت فيها و تسكر جهازك بسبت الفيروس المهم أطلب منك أحمد طلب
قلت : ههههههههه وليش اطلب منك قول غصبن عنك تنفذ الطلب
المهم ضحكنا و قالي بطلب منك و بأمرك يلا ههههه أنك تترك الماااااااسنجر و الدردشااات و السخافااات هذي اللي مالها اول و تاني
توعدني يا اغلى احمد
قلت : اوعدك و احلفلك حلف يمين اني ما ادخله علشان عيونك يا بعد عمري محمد
ابتسم محمد ابتسامة رضا وقالي : بتعرف يا أحمد بحس اني مش راح أقدر استغني عنك
قاطعته : و انا كمان ولا تفكر تسافر إلا معاي و ضحكنا و أخذتنا القصص و الاكل لحين م خلصنا
المهم طلعنا و قلت لمحمد : ايش رأيك نسافر لحالنا ع مكة تر أنا متشوق لها
وافقني و قالي يلا شو المانع و طبعا احنا بعطله الربيع
و قلتله خلينا حكي لاهلنا ومنروح سوا بالسيارة
قالي يلا شو المانع و بعدها قلت لأمي اول شيء رفضت و ترجيتها لحد م رضت و قلت لابوي و قالي : و النعم مع محمد توكل على الله و حافظكم ربي يا اولادي
خواتي عصبواا و ترجوا ابوي انهم يسافروا ومساكين ما قبللهم و قعدت اتطلع عليهم و أضحك و ادخل اغراضي بالشنتة وأتجهز للسفر

المهم مر يومين على القصة واتفقنا الفجر نطلع من البيت وطلعنا من الكويت الغاليه إلى أهلنا و جيرانا الاعزاء السعوديه
الطريق كان طويل و كنا ماخذين الهمر ليش ؟كبيره و ضخمه تكفي الأغراض كلها و كنا نتبادل الاماكن بين فترات يعني مره انا مره هو يسوق
طول الطريق نسمع شريط احمد العجمي و نسكره و ناكل و ندردش و نضحك و اقرأ كتاب وهو يعلق و نضحك و كنت جايب كتاب الالغاز كنا نلعب وإن ما عرفنا قلنا اجابه بعييييده عن السؤال و هذا حالنا كنا أثنين ما نفترق
اجاني النوم و نمت و محمد يسوووق
ساااق محمد لفترات طويله
و كنت نايم وما بعرف وين وصلنا بالضبط المهم ما صحيت إلا والسياره توقف بريييييييك قوي فزيت من النوووم وجسمي اجا لقدام شوي و قلتله ايش فيك
قالي : قووم ههههههههههه مالي خلق أصحيك فعملت بريييك قوي هههه
عصبت ولعت معي و بغيت اطيره بره السياره و هو قابلني بابتسامه نستني البريك و ضحكت و قلتله: طيب محمدين
ضحكنا ببراءه و مرح و و المهم رحنا رحلتنا بالخبر و أبها اللي كلها ضحك صراحه ولا الشواذي كنا نودي لهم الخبز و نضحك على اشكالهم وعاداتهم المهم ووصلنا مكه و كانت اجمل لحظات الايمان و في بيت الرحمن كااان من اجمل البقااع و كنا ما نفوّت ولا صلاة
شفنا مناظر محزنه و شكرنا الله على نعمة المال و الخير اللي بس نقطه ولا نحس فيه
تعلمت من محمد التواضع و حسيت اني سخيف لما اتباها بشيء غريب ما حد عنده منها كنت استحقر نفسي الله الغني و نحن الفقراء تلاقي صح انا عندي خير و غني لكن تلاقي الفقير اغنى منك بالأيمان وزاده ليوم الحساب اغنى منك ليش تكابر يا احمد نعم انا كنت مغروور للاسف الشديد وهلأ ندمان و حبيت التواضع و الحمد الله رسخت هالميزه فيي بفضل الله ثم بفضل محمد عزز الثقه بنفسي و قالي جاااهر بالحق انصر الحق و هذا الشعار اللي احتفظ به
" خل الحق طريقك حتى لو ما كان الحق حبيبك او رفيقك "



ورجعنا
و في طريقنا للكويت
وفي الطريق دخلنا حدوود الكويت ولا نشوف مكان كله رمث و سدر و يعني أعشاب بريه بس كانت شوي عاليه يعني توصل الشجره الصغيره لعند الركبة هي كبار كتير
قالي محمد : ايش رايك نوقف ندور لنا على فقع نفاجئ الاهل تر راح يحبووه كتير
قلت : يلا انا بحب ألقطه هههههههههههههههه>> يعني ما احب آكله
المهم نزلنا وقفنا السياره قريب من الشارع ودخلنا وتفرقنا وانا أقدر أشوف محمد و محمد كمان وافترقنا شوي عن بعض و لقطت كم فقعه ولما خلصت صارت نصف ساعه تقريبا رفعت راسي ولا ما ألقى محمد
محمد وينه !!!



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
n3n3kz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2480
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
العمر : 20
الموقع : اقلام صارخة

مُساهمةموضوع: رد: قصة الشاب محمد   2013-07-16, 02:51

يتبع بإذن الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
n3n3kz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2480
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
العمر : 20
الموقع : اقلام صارخة

مُساهمةموضوع: رد: قصة الشاب محمد   2013-07-17, 03:44

ألتفت للسيارة قلت يمكن زهق و دخل السيارة ورحت لها ولا ما ألقاه
محمد اختفى !!!قلت وييينه و قعدت ادور بين الأعشاب لحد ما اجت على بالي فكره أركب فوووق الهمر و أدور المهم ركبت فوقه و الحمد الله إن محمد كان لابس دشداشه كحليه أقدر اميزه ولا أشوف من البعيد شيء أسود على الأرض متمدد

محمد
و ركضت جهته ويوم وصلت شفت محمد ملقى على الأرض و من فمه دم

دم !!!

محمد عسى ما شر محمد قوووم ايش فيك واقع هون
محمد اصحى !!
ضربته ضربات خفيفه على خده علشان يصحى محمد
لا جواااب !!

شو القصة محمد !!
المهم حسيت نبض قلبه الا هو ينبض ببطئ شديييييييد يعني اسمع نبضة و بعدين بستنى مده بسيييطه بعدين اسمع النبضه الثاانيه المهم خفت عليه و ركبته السياره الحمد الله كان ضعيف مو تقيل المهم رحنا لاقرب مستشفى وانا كنت متوتر و خايف بنفس الوقت أقول لاهله اتصل بأبوي شو أسوي محتاااار كتير
يا رب اشفي محمد
طلع الدكتووور ووجهه عادي يعني لا متوتر ولا شيء قالي بتقدر تدخل قلتله ايش فيه محمد قال بخير إن شاء الله بس راح ينام بالمستشفى شوي قلتله : معقوله!!! ما فيه شيء ليش ينام اكيد في شي ما تخبي عني
المهم مشى عني الدكتور و دخلت عند محمد لقيته ممد و بيتطلع علي وبيبتسم ابتسامته المعتاده اللي تضوي السماء
قلت : محمد حبيب قلبي ايش فيك
محمد : ما فيي شيء كنت شوي تعبان
قلت : تتهربش بعرف صديقي كويس قولي أيش فيك
محمد : تشغلش بالك بس بدي إياك تدير بالك على نفسك
قلت : شو يعني انت انجنيت قولي أرن على أهلك ولا أي أحد
محمد : لا.. لا تقول لهم انا بطلع من المستشفى بإذن الله تعالى فما تخاف انت روح البيت و بدل ملابس وارتاح
قلت : مستحيل ارجع المنطقه من دونك انت ما بتعرف انت شو بتعني لي
محمد : اللي بريحك سويه
المهم وأنا بحكي معاه لاحظت محمد صاار أصفر مش محمد اللي وجهه يطلع منو النور
قلت محمد انت فيك شيء صدقني انت مش طبيعي
محمد : هههه انا بخير بس شوي تعبان ........ بعدين لاحظت محمد يتنفس بسرعه

بدأ يتعرق
قلت : محمد انت مش طبيعي أيش فيك استنى أنادي الدكتووور
محمد : أحمد لأ.... لا تناديه خليني معاااك هلأ بدي أسمع صووتك الحلو بالقرآن
قلت : صوتي ؟انت هلا بحاله بدك تسمع قرآن؟ خليني انادي الدكتوور
محمد : لا صدقني راح اتعب إن جبت الدكتور خليني معااك هلا
قلت : بس انت تعباان
محمد : انا برتاح لما أسمع القرآن خلينا نقرأ ما تيسر منه
وافقت و كنت خايف مسكت المصحف و بديت أقلب السور قالي : أقرأ لي سورة الأنبياء من آيه 34 (( طبعا محمد حافظ القرآن و بعرف الأيات و حافظ بعض أرقامها ))

بديت أقرى من هذه الأية : ( و ما جعلنا لأحدٍ من قبلك الخلد أفإن متَ فهم الخالدون . كل نفس ذآئقة الموت ونبلوكم بالشر و الخير فتنة و إلينا ترجعون ) الأنبياء : 34 ـ 35 ..
وقفت بعدها اطلعت عليه و هو بيبتسم قلتله : ليش يعني هالموضوع محمد قولي الله يخليك
محمد : كمل
كملت و انا مش راضي المهم بديت أقرأ بصوت حلو لدرجه اني بكيت و محمد كذلك دمعت عيناااه
و بعدها قالي حسبك
أفتح سورة ق و اقرأ من رقم 19 إلى نهايه الآيه:

بديت أقرى وأرجف من الكلمااات العظيمه {وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ(19)وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ(20) وَجَاءتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ(21)لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاؤكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ(22) وَقَالَ قَرِينُهُ هَذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ(23)أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ(24)مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُرِيبٍ(25)الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ(26)قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ(27)قَالَ لا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُمْ بِالْوَعِيدِ(28) مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلامٍ لِلْعَبِيدِ(29)يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلْ امْتَلأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِنْ مَزِيدٍ(30) وَأُزْلِفَتْ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ(31)هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ(32)مَنْ خَشيَ الرَّحْمَنَ
بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ(33)ادْخُلُوهَا بِسَلامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ(34)لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ(35) وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هُمْ أَشَدُّ مِنْهُمْ بَطْشًا فَنَقَّبُوا فِي الْبِلادِ هَلْ مِنْ مَحِيصٍ(36) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ(37)وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ(38)فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ(39)وَمِنْ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَأَدْبَارَ السُّجُودِ(40)وَاسْتَمِعْ يَوْمَ يُنَادِ الْمُنَادِ مِنْ مَكَانٍ قَرِيبٍ(41)يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ(42) إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَإِلَيْنَا الْمَصِيرُ(43)يَوْمَ تَشَقَّقُ الأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعًا ذَلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ(44)نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ(45)}قعدت أبكي و أقرأ حسيت انو محمد بدو إياني أقرا هالكلماات علشان ..........علشاان أستعد لرحيله !!
خلصت الأيه و بعدين قعدت أبكي و محمد بدأ يصدر صوت من فمه مثل شهقة
فزيت محمد لالا لا تخليني الله يخليك
محمد مالي غيرك و قعدت أصيح بين أيديه و ادعو الله إنه يطولي بعمره و محمد يقول : كل نفس ذائقة الموت ..ليش تبكي ؟؟؟
قاطعته : محمد لا تخليني الله يخليك ما عندي غيرك محمد رد علي
ليش ليش هيك تسوي فيي
محمد الله يخليك قول شيء محمد انت مليت دنيتي لا تخليني أصارعها لحالي
و بدأ محمد يقول هالأيه : (( كل نفس ذائقة الموت )) بصوت جميل جدا ما عمري سمعت صوت هيك عذب عذب إلى شيء لا يوصف و بدا يكررها و انا أبكي و أصيح
قالي : احمد قرب
قربت و انا دموعي على خدي
كان يمسح دموعي و قالي لا تبكي دموعك غاليات علي أنا ما بدي إلا دعواتك يا أوفى صديق
صحت قلتله : لا تقول هيك لا تقول هيك محمد الله يخليك مش عارف كيف بتخليني انسى أصلا انت بتتوهم ما راح تموت هلأ ...انت تعلم الغيب ؟؟؟
محمد : لا يا احمد الموت حق و انا حاسس اني ما راح أستمر
صرخت : لا ما بدي انت بتخوفني بس مستحيل محمد يروح انت فيي وروحك فيي لا تخليني انت إذا رحت انا وراك يا محمد
بدا محمد يصدر هالشهقه و عيونه تتقلب
صرخت و صحت و مسكت راسه و حطيته جمب راسي و قعدت أقوله: محمد لا تخليني و الله ما راح القى مثلك طيب و حنون و حبيب و صالح
محمد الله يخليك قول شيء لا تسكت هيك
محمد : ما اوصيك على نفسك دير بالك من هالشباب الخونه و صادق الصالح و اترك الطالح ...أحمد انا حبيتك في الله يا أوفى صديق
قلت و انا أبكي و طلعت هالجمله من حلقي متقطعه من كثر البكاء : و انا كمان احبك في الله يا حبيب قلبي
محمد
محمد


نعم محمد ......هالأنسان اللي يحرصني على الطاعه و يوصيني بأهلى
هذا الانسان اللي طول عمره مانساني
طول عمره يعاملني بأحسن معامله يبتسم بوجهي و اقابله بنظرات الاحتقار
نعم محمد... اللي ما راح ألقى مثله هذا الانسان اللي صاحبته أكثر من 9 شهور راح بسرعه عني
نعم محمد ... محمد هذا اللي طول ما صادقته ينصحني و يوجهني و يمرح معاي و يضحك وياي
نعم محمد اللي ما قط مره صرخ بوجهي هذا الانسان الهادي الأنسان المتفهم الأنسان الطيب الرقيق اللي ما شفت أنظف من قلبه
محمد رحل و تركني وحدي .....
محمد رحل و خلا القرآن بين أيدي محمد رحل و ترك امنياته و احلامه و كل شيء كان يتمناااه....... محمد تمنى زوجه له و مات و ترك هالامنيه ....و الله يرزقك حور العين يا محمد
محمد رحل و ترك بين يدي نصائحه
نعم هذا محمد ............اللي الكل يحبه و ينبسط بشوفته
هذا محمد اللي ما ترك ليله ما صلى فيها قيام لليل و إن كان تعبان اكتفى بركعتين ما نسي ربه
محمد رحل ... نعم رحل

اطلعت على محمد وجهه نور وبعدها رفع سبابته و قال : أشهد ان لا إله إلا الله و أشهد ان محمد رسول الله

اطلع علي وابتسم و غمض عينه و تدلت ايده والتفت ساقه
صرخت و بكيت : محمد!!
الله يرحمك يا محمد
الله يرحمك ويرزقك الجنه

دخل الدكتور و السسترات و السسترات بعضهم بجو لحالي اللي قاعد ابكي على صاحبي و الدكتور عظملي الاجر و انا ما قدرت اتحرك و ماسك كف صديقي اخاف بعدها ما امسك ايده البيضه اللي بذلت الخير
الدكتور استنى نصف ساعه و طلع و الممرضات غطو وجهه المهم راح الدكتور رن على اهله و اجت امه كانت تصرخ و تبكي و انا أصيح من صوب و هم من صوب كان حال ما بعده حاال

طلعت من المستشفى ورنيت على أبوي و انا ابكي و منهار و بعدين سووا العزاء
يوم م اجينا ندفنه اطلعت ع القبر قبل ما يحطوه قلت : الله اكبر كلنا بنكون بهالحفره
يوم جابو محمد كان خفيف و صلينا عليه و كان عدد الحاضرين كبير منهم الفقير و منهم التاجر و كان اغلبهم يبكوا على هالروح الطيبه و كنت ابكي و بسرعه نزلوه و قعدت أبكي و أقول بقلبي : محمد تركتني و قعدت لحالك بهذي الظلمه

حطوا اللبنه عليه وبدوا يكتوا التراب عليه و مسكت التربه و شاركت بدفنه و انا أبكي و أصيح محمد قعد بحالو هون بهذا القبر دفناااه و رشو مي على القبر حسيت بقشعريره و كنت أبكي طوول ما كنا بالمقبرة
قعدت مده بعد ما عزوا قعدت قبال القبر و قعدت أصيح و اتذكر كل لحظه جمعتني بمحمد
طلعت من المقبره و كنت متألم لأني رحت عنه
كنت معتكف بداري ما اطلع إلا وقت الصلاة و اول مره بروح ع المسجد بدون محمد ركبت السياره اطلعت على مكانه الفاضي قعدت أبكي من جديد و بعدها و صلت المسجد و الكل اجاني يعزي واللي يبكي على موته حتى اللي بينظف المسجد قاعد بزاوية و بيصيح لأنه محمد كان صديق الكل و حبيب الكل صليت بجانب رجلين و كان محمد مش جمبي خلصنا من الصلاة ورجعت البيت و انا راجع مريت على بيتهم و شفت سيارته اللي واقفه امام المنزل
نزلت من سيارتي القيت نظرة في سيارته وشفت مصحف كان دايما يقرا فيه كان حجمه صغير بحجم الكف
دخلت بيتنا و كان هدوء طلعت درجات السلم وصلت داري و رميت جسمي على السرير و قعدت أبكي من جديد و
ابكي من كل قلبي يوم صار 3 ايام من وفاته الله يرحمه
فكيت حقيبتي اللي كنت مسافر فيها ما كان لي خلق افتحها
يوم فتحتها لقيت جواز محمد
جواز محمد ؟؟
ليش عندي الجواز
تذكرت محمد نسي جوازه عندي يوم التفتيش عند الحدود
شفت صورته و دمعت عيني عليه
وتذكرت أني كنت مسجل صوتي و صوت محمد بالقرآن بمسجل التلفون لما كنا نسمع لبعضنا هو يقول آيه و انا آيه لحد م ننتهي و كل واحد يبدع بصوته
ترددت في فتحه ما بدي اتذكر الأحزان لكن من حبي لمحمد و فقدي لصوته 3 أيام قلت بسمع صوته و سمعت هالصوت اللي اتشرق فيه...
بكيت ...
آآآه محمد هذا صوتك اللي تركته لي
آآآه يا محمد يا أحلى صوت و احلى صديق شفته بعيني
ثبتك ربي عند السؤال و الله يوفقك و تكون من اهل الجنه يا صديقي ويا اخوي و يا روح اخوك


استمرت حياتي بدون محمد...


اللي كان يأنسني و يشرح صدري بكلماته و دعواته لي لحضور المحاضرات الدينيه بالمسجد


تركني محمد لحالي...


و هلأ ما عاد لي أصاحب أصحابي اللي قبل
وبدي أبدا حياتي الجديدة
صاحبت أصحاب و أبناء المساجد لكن ما كانوا مثل محمد
ما كانوا مثل محمد مستحيل
محمد غير و الله غير ...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Judy Abbott
روح المنتدى
روح المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 3750
تاريخ التسجيل : 01/04/2010
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: قصة الشاب محمد   2013-07-18, 18:06

وعليكم السلام ورحمة الله

القصة كتيييير كتير طوييلة

حجز اول مقعد عبال ما اقرأها ^__^!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aqlam-sar5a.almountadaalarabi.com/forum.htm
n3n3kz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2480
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
العمر : 20
الموقع : اقلام صارخة

مُساهمةموضوع: رد: قصة الشاب محمد   2013-07-23, 22:17

ِأهلا غاليتي
ِانتظرك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Judy Abbott
روح المنتدى
روح المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 3750
تاريخ التسجيل : 01/04/2010
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: قصة الشاب محمد   2013-07-24, 15:06

رجعت

وعليكم السلام ورحمة الله

القصة حلوة بس محزنة كثير ..!!

هؤلاء الاصحاب نادرو الوجود ... وصعب تلاقيهم !

شكرا للقصة ..
اختيارك مميز ^_^




اللهم انصر الحق واهله في مصر الحبيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aqlam-sar5a.almountadaalarabi.com/forum.htm
لؤلؤة العقل
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد المساهمات : 110
تاريخ التسجيل : 27/07/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: قصة الشاب محمد   2013-07-25, 02:19

والله القصة بتبكي بجد :((( :وااا: 

شكرا نعنوعة على القصة :)



Best friends for ever
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
n3n3kz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2480
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
العمر : 20
الموقع : اقلام صارخة

مُساهمةموضوع: رد: قصة الشاب محمد   2013-08-01, 07:00

اهلا بكن
وتشرفت بمروركن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤة العقل
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد المساهمات : 110
تاريخ التسجيل : 27/07/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: قصة الشاب محمد   2013-08-01, 22:35

نعنعوعة بتعرفي اني لهلأ مش عارفة اخينا محمد يعني كييف وقع وكلو دم يعني شو صارلو ؟ :P
المهم الله يرحمو :)



Best friends for ever
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
n3n3kz
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2480
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
العمر : 20
الموقع : اقلام صارخة

مُساهمةموضوع: رد: قصة الشاب محمد   2013-08-03, 05:58

مم\كن حبيبتي انو \كان معاه احد الامراض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة الشاب محمد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أقـــلام صـــارخة :: منتدى الادب العربي :: القصص والروايات-
انتقل الى: